انتهت اليوم في اليمن مدة سريان الهدنة التي استمرت ستة أشهر إضافية، وجرى التوصل اليها بوساطة قامت بها الأمم المتحدة بين «أنصار الله» والتحالف العسكري الذي تقوده السعودية، دون ظهور أيّ إشارة بشأن تمديدها.


وأمهل العميد يحيى سريع المتحدث باسم الجيش اليمني، في تغريدة، «الشركات النفطية العاملة في الإمارات والسعودية فرصة لترتيب وضعها والمغادرة، ما دامت دول العدوان الأميركي السعودي، غير ملتزمة بهدنة تمنح الشعب اليمني حقه في استغلال ثروته النفطية لصالح راتب موظفي الدولة اليمنية، وقد أعذر من أنذر».



ومنذ 2 نيسان، تمّ تمديد وقف إطلاق النار مرتين. وقام مبعوث الأمم المتحدة في اليمن هانس غروندبرغ، بجولات مكوكية بين صنعاء وعُمان التي لعبت دورا كوسيط في محاولة لتأمين تمديد لوقف إطلاق النار.

واليوم، التقى غروندبرغ في الرياض رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني رشاد العليمى، وفق ما ذكرت وكالة سبأ اليمنية.

وقال رئيس المجلس السياسي الأعلى لحركة أنصار الله مهدي المشاط، خلال اجتماع سياسي في صنعاء إنّ مقترحات الأمم المتحدة «لا تلبي طموحات الشعب اليمني»، وفق تلفزيون المسيرة.