قال مسؤول في وزارة الإعلام اليمنية، التابعة للحكومة المدعومة من السعودية والإمارات، اليوم، إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» (المدعوم من الإمارات) غيّر اسم «وكالة الأنباء اليمنية ـــ سبأ» التابعة لـ«حكومة الوحدة» (يشارك فيها إلى جانب «الانتقالي» الرئيس السابق عبد ربه منصور هادي و«التجمع اليمني للإصلاح»)، إلى «وكالة أنباء عدن»، ورفع لافتة بالاسم الجديد على المقر الحكومي الذي توجد فيه في محافظة عدن.


ووفق ما نقلت وكالة «رويترز»، عن المسؤول الذي لم تذكر اسمه، رفع «الانتقالي» لوحة تعريفية أعلى المقر الحكومي تضمنت اسم «الهيئة الوطنية للإعلام الجنوبي» والاسم الجديد لوكالة «سبأ» وشعار «المجلس الانتقالي الجنوبي».

وبداية الشهر الحالي، سيطر «الانتقالي» على مقر وكالة «سبأ» في عدن، وطرد منه الحراسة المدنية والموظفين تحت تهديد السلاح، بهدف تحويله إلى مقر لوكالة أنباء جديدة تابعة له.

وفي موقف رسمي لـ«الانتقالي»، قال نائب رئيس «الهيئة الوطنية للإعلام الجنوبي»، مختار اليافعي، عبر «فيسبوك»، إن ترتيبات تجري حالياً لاستئناف عودة نشاط «وكالة أنباء عدن» باللغتين العربية والإنجليزية، بعد توقّفها عقب قيام الوحدة اليمنية في العام 1990.