أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث، قبيل مغادرته صنعاء اليوم، أنه أجرى «محادثات مثمرة» مع زعيم حركة «أنصار الله» عبد الملك الحوثي، حيال النزاع في هذا البلد.

وجاءت تصريحات غريفيث، في ختام مهمة دبلوماسية إلى صنعاء، لمحاولة التوصل إلى تسوية سياسية تجنّب مدينة الحديدة المطلّة على البحر الأحمر عدواناً وحرب شوارع. وقال غريفيث، للصحافيين في مطار صنعاء: «أتقدم بالشكر إلى عبد الملك الحوثي، الذي التقيت به أمس (الثلاثاء)، جراء دعمه والمحادثات المثمرة التي أجريناها»، في أول إعلان عن لقاء بين الرجلين منذ تعيين المبعوث الدولي في منصبه في شباط/ فبراير الماضي. وأضاف غريفيث: «التقيت خلال زيارتي قادة وممثلين عن (جماعة) أنصار الله، وأنا مطمئن إلى حد كبير بفضل الرسائل التي تلقيتها والتي جاءت إيجابية وبنّاءة».