تُختتم اليوم منافسات الدور الأول من بطولة العالم لكرة القدم بأربع مباريات لمنتخبات المجموعتين السابعة والثامنة. وتلتقي غانا مع أوروغواي، وكوريا الجنوبية مع البرتغال (الساعة 17:00 بتوقيت بيروت)، فيما تلعب البرازيل مع الكاميرون وصربيا مع سويسرا (الساعة 21:00). وحسمت البرازيل صدارة المجموعة السابعة بعد فوزين على صربيا وسويسرا توالياً، وكذلك الأمر للبرتغال في المجموعة الثامنة بعد فوزين على كوريا الجنوبية وأوروغواي.

إذاً المنافسة ستكون على البطاقة الثانية في المجموعتين، ولذلك ستسعى غانا للثأر من أوروغواي، بعد أن أخرجتها الأخيرة من ربع نهائي نسخة جنوب أفريقيا عام 2010 بركلات الترجيح، وذلك بعد أن منع لويس سواريز هدفاً لـ«البلاك ستارز» بيده خلال اللقاء، أضاع على أثره جيان أساموا الركلة الترجيحية. وتبدو غانا قادرة على التأهل إلى الدور الثاني، كونها تمتلك 3 نقاط، مقابل نقطة للأوروغواي وكوريا الجنوبية، بالتالي فإن التعادل مع خسارة الكوريين سيعطي المنتخب الأفريقي بطاقة العبور. ولكي تكون في مأمن، عليها الفوز للتأهل مباشرة ومن دون انتظار نتيجة المباراة الثانية.
وفي المجموعة السابعة تبدو الأمور مشابهة، إذ ستكون مواجهة سويسرا (3 نقاط) وصربيا (نقطة واحدة) محط أنظار الجميع نتيجة التوتر السياسي بين البلدين، والصراع المستمر بينهما. ويحتاج المنتخب الصربي للفوز بالمباراة مقابل عدم فوز الكاميرون على البرازيل، لضمان بطاقة العبور إلى الدور الثاني. ومن جهتها أيضاً ستكون سويسرا مطالبة بالانتصار لكي لا تدخل في حسابات المباراة الثانية. ويستفيد المنتخبان الصربي والسويسري من حاجة البرازيل للتعادل على الأقل لضمان الصدارة، وتجنب مواجهة البرتغال في الدور الثاني.
يوم منتظر، والأكيد أن الدفاع سيكون العنوان الأبرز لقمة سويسرا وصربيا، ومن يرتكب أخطاء أقل سيفوز بالمباراة وسيعبر لدور الـ16.