يعيش منتخب فرنسا حالة انشقاق جديدة في صفوفه، اذ كشفت صحيفة «ليكيب» الفرنسية أن أداء الظهير الأيمن بنجامان بافار يثير انقساماً حاداً بين زملائه.

وأشارت الصحيفة إلى أن بافار قدّم أداءً متواضعاً في المباراة الأولى لفرنسا، فأصبح الخيار الثالث على الجهة اليمنى دفاعاً رغم أنه كان يحظى بدعمٍ كبير من مدرب «الديوك» ديدييه ديشان، الذي أبدى غضبه من إيماءات بافار وعدم التزامه بالتعليمات خلال مواجهة أوستراليا!
وختمت الصحيفة تقريرها بأن أداء بافار أزعج أيضاً بعض زملائه ودفعهم إلى انتقاده، وخاصة عثمان ديمبيلي، بينما يحظى لاعب بايرن ميونيخ بدعم لاعبين آخرين مثل أوليفييه جيرو والقائد هوغو لوريس.