أعرب ليونيل سكالوني مدرب منتخب الأرجنتين لكرة القدم عن استيائه من تأخر وصول اثنين من أبرز المدافعين في التشكيلة للمشاركة في وديتين في الولايات المتحدة استعداداً لمونديال قطر 2022، بعد مشكلة تأشيرة مرتبطة بوفاة الملكة إليزابيث الثانية. وكان من المقرر أن ينضم مدافع مانشستر يونايتد الإنكليزي ليساندرو مارتينيس ونظيره في توتنهام كريستيان روميرو إلى منتخب «التانغو» قبل وديتي هندوراس على ملعب إنتر ميامي أمس الجمعة وجامايكا في نيويورك يوم الثلاثاء المقبل. ولكن عقب وفاة ملكة بريطانيا، أغلقت السفارة الأميركية في لندن أبوابها، ما أجبر كلّاً من اللاعبين على العودة إلى الأرجنتين لتأمين تأشيرة للقدوم إلى الولايات المتحدة.
تأخر وصول مدافعي مانشستر يونايتد وتوتنهام إلى بعثة المنتخب بسبب التأشيرات


وبينما وصل مارتينيس إلى ميامي في الوقت المناسب لودية هندوراس، ما زالت الشكوك تحوم حول مصير روميرو، في حين ما زال سكالوني غير متأكد ما إذا كان سيكون الأخير متاحاً للمباراة الثانية على ملعب ريد بول أرينا.
وقال سكالوني أمام الصحافيين «الأمر يزعجني»، مضيفاً: «هذا أسبوع مهم من التدريب بالنسبة إلينا قبل كأس العالم وكريستيان (روميرو) غير موجود. لقد تأخر طلبه».
ويعاني سكالوني من عدة مشكلات في خط الدفاع خصوصاً مع إصابة خوان فويث، ليبدأ رفاق ليونيل ميسي سباقهم مع الوقت لبلوغ أعلى المستويات البدنية الفنية قبيل الاستعدادات للعرس الكروي في قطر حيث سيواجهون السعودية والمكسيك وبولندا في المجموعة الثالثة.