أثارت إصابة المهاجم التونسي يوسف المساكني على مستوى الركبة، خلال مشاركته مع فريقه العربي أمام أم صلال في الدوري القطري لكرة القدم، مخاوف تونس التي تستعد للمشاركة في مونديال قطر 2022.

وأصيب المساكني بركبته اليمنى في الدقيقة 60 من المواجهة التي أقيمت مساء الثلاثاء الفائت، بعد تدخل من الخلف أسقطه أرضاً، وأدى إلى إصابته وعدم قدرته على استكمال اللقاء.
يذكر أن المساكني (31 عاماً) غاب عن مونديال روسيا 2018، بسبب إصابة تعرض لها قبل النهائيات في الدوري القطري أيضاً.

لم يشارك المساكني في مونديال روسيا عام 2018 بسبب الإصابة


وكان اسم المساكني (17 هدفاً في 84 مباراة دولية) قد ورد الثلاثاء ضمن لائحة من 29 لاعباً أعلنها المدرب جلال القادري، لخوض وديتي جزر القمر والبرازيل في فرنسا في 22 و27 أيلول/سبتمبر الجاري.
وحتى ظهر أمس الأربعاء لم يصدر النادي العربي أي بيان بشأن إصابة المساكني، وسط مخاوف جماهيرية من تكرار كابوس مونديال روسيا.

(أ ف ب )

وحمل المساكني، الملقب بـ«النمس»، ألوان أندية الملعب التونسي (2007) ثم الترجي بين عامَي 2008 و2013، قبل انتقاله إلى قطر حيث دافع عن ألوان الدحيل الذي أعاره إلى أويبن البلجيكي والعربي.
وتخوض تونس نهائيات كأس العالم في قطر نهاية السنة الجارية في مجموعة واحدة مع فرنسا حاملة اللقب والدنمارك وأستراليا، حيث تأمل في مشاركتها السادسة التأهل للمرة الأولى إلى الدور الثاني.