أكد المدرب الإسباني للمنتخب القطري لكرة القدم فيليكس سانشيس أن النتائج التي خرج بها المنتخب "العنابي" في التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى العرس العالمي المقرر في قطر عام 2022، "كانت مستحقة بأداء جيد في المباريات الثلاث"، معرباً عن فخره بما أظهره الفريق في التجربة الاستثنائية باللعب مع منتخبات من مستوى عال.

وقال سانشيس خلال المؤتمر الصحافي الافتراضي عقب التعادل مع جمهورية إيرلندا (1-1) ضمن منافسات المجموعة الأولى: "كل اللاعبين كانوا في الموعد، وقدموا مستوى لافتاً جداً، أظهروا عقلية جيدة وثقافة تنافسية كبيرة، فليس من السهل أن تعود عقب التأخر أمام فرق بهذا الحجم، لقد فعلناها مرتين أمام أذربيجان ثم إيرلندا القوية".
وتابع صاحب الإنجاز القاري الوحيد للكرة القطرية بالفوز بكاس آسيا عام 2019، "المباراة الثالثة لعبنا للفوز أيضاً، رغم قيمة وقوة المنافس الإيرلندي ولاعبيه الذين ينشط جلّهم في أقوى دوري في العالم، وخاصة الدوري الإنكليزي"، مضيفاً "لم نتأثر بالتأخر عقب ثلاث دقائق، وعدنا. غامرنا طبعاً لكننا كنا أقوياء".

فازت قطر على لوكسمبورغ وأذربيجان وتعادلت مع إيرلندا


وعن الفوائد التي جناها العنابي، قال "هي كثيرة وكبيرة. الأداء الذي قدمه الفريق مصدر اعتزاز، كنا نعرف أن التجربة ثرية وستعود علينا بالنفع في إطار تحضيراتنا لكأس العالم، سنعود في (أيلول/ سبتمبر)، وقبل ذلك علينا أن نخوض التصفيات المشتركة لكأس العالم وكاس آسيا ثم نشارك في الكأس الذهبية (الكونكاكاف)".
بدوره، قال حارس المرمى سعد الشيب "قدمنا عرضاً قوياً أمام منتخب كبير، الأداء الجيد كان استمراراً لظهور وازن في التصفيات وجنينا بالطبع فوائد كبيرة. أثبتنا أننا نسير على الطريق الصحيح استعداداً للمونديال". وأضاف الشيب المتوّج بجائزة أفضل حارس مرمى في كأس آسيا الأخيرة: "كان بإمكاننا أن نفوز على إيرلندا. كنا أفضل في الشوط الثاني، لم تعد العودة عقب التأخر بالنتيجة معضلة كبيرة بالنسبة إلينا، فعلنا ذلك أمام أذربيجان وفزنا، ولم ينل التقدم المبكر للمنافس اليوم من عزيمتنا وتعادلنا وكنا قريبين من انتصار ثالث". واستهل "العنابي" ظهوره التاريخي في منافسات المجموعة الأولى من التصفيات الأوروبية المؤهلة للمونديال بالفوز على لوكسمبورغ (1-صفر) منتصف الأسبوع الماضي، ثم على أذربيجان (2-1) يوم السبت، قبل أن يتعادل مع جمهورية إيرلندا (1-1).
وتضم المجموعة صربيا والبرتغال أيضاً، وستلتقي قطر مع الأولى في الأول من أيلول/ سبتمبر المقبل، والثانية في الرابع منه، ثم لوكسمبورغ في السابع من الشهر ذاته.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا