أعلن مدرب منتخب كولومبيا الأرجنتيني خوسيه بيكرمان استقالته من منصبه بعد أقل من شهرين على وصوله مع المنتخب إلى الأدوار الإقصائية في مونديال روسيا 2018، حيث خرج المنتخب الكولومبي بركلات الترجيح أمام إنكلترا، كما بلغ ربع النهائي في مونديال البرازيل 2014.

وقاد بيكرمان المنتخب الكولومبي إلى ربع نهائي كوبا أميركا عام 2015، قبل أن يحتل المركز الثالث في البطولة ذاتها في العام التالي (2016). وكان المدرب الأرجنتيني قد تسلّم منصبه عام 2012، وسبق له أن أشرف على تدريب منتخب الأرجنتين في مونديال ألمانيا 2006 عندما خسر أمام الدولة المضيفة بركلات الترجيح في ربع النهائي. وأشاد رئيس الاتحاد الكولومبي رامون خيسوسران بحقبة الأرجنتيني معتبراً أنها كانت «ناجحة جداً»، شاكراً إياه على كل ما قدمه لكولومبيا.