أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث المنظمة لكأس العالم 2022 المقررة في قطر، فتح باب التطوع أمام الراغبين من الدول العربية والعالم، للمشاركة في التحضيرات التي تسبق انطلاق المونديال العالمي. وقال الأمين العام للجنة حسن الذوادي: «نعمل على تحقيق كافة الوعود التي قطعناها لفتح آفاق أمام الطاقات الشابة وإتاحة فرص مختلفة أمام الخبرات والكفاءات العربية والعالمية للمشاركة في هذا الحدث العالمي».

وأفادت اللجنة بأنها تلقت طلبات من 12 ألف شخص على الأقل في اليوم الأول منذ فتح باب التطوع يوم الأحد (2 أيلول/سبتمبر)، بعضهم من دول قطعت علاقاتها مع قطر، مثل البحرين والسعودية. وقطعت السعودية والبحرين ودولة الإمارات إضافة إلى مصر، العلاقات الدبلوماسية مع قطر في حزيران/ يونيو 2017، على خلفية اتهام الدوحة بدعم «الإرهاب» الأمر الذي تنفيه قطر.
وأثارت هذه الأزمة مخاوف من التأثير على سير التحضيرات لكأس العالم، لا سيما في ما يتعلق بالورش التحضيرية وبناء المنشآت، إلا أن الدوحة تؤكد أن تحضيراتها تسير وفق الجدول المحدد. وتم الإعلان عن المستضيف بتاريخ 2 ديسمبر 2010، ومن المقرر أن تبدأ البطولة في الفترة ما بين 21 تشرين الثاني/ نوفمبر و18 كانون الأول/ ديسمبر 2022.