يستعد البولندي أندريه بوبوفسكي لحضور كأس العالم للمرة الحادية عشرة في حياته، حيث سيرتدي العلم الأحمر والأبيض ويضع على رأسه تاجاً ذهبياً مزيناً بكرات صغيرة.

ويداوم هذا المشجع البولندي البالغ من العمر 78 عاماً على حضور مباريات كأس العالم منذ 1978، ولم يتخلف منذ ذلك الحين عن أي بطولة حتى تلك التي لم يشارك فيها منتخب بلاده. ويقول بوبوفسكي: «حلمت أننا سنلعب المباراة النهائية ضدّ روسيا»، مضيفاً: «سأحضر المباراة الأولى ضد السنغال في ملعب سبارتك، ثم سأذهب إلى كازان ثم إلى فولغوغراد».
ويشتهر بوبوفسكي أو «بوبو» في بلده بلقب «ملك المشجعين»، ويجهز بعض المشجعين البولنديين له ترحيباً «ملكياً» في كازان.
وشاهد المعماري 135 مباراةً في كأس العالم، منذ سفره إلى الأرجنتين في 1978 بتذكرة اشترتها له زوجته. ورغم تقدمه في السّن إلا أنه يرتب أموره بنفسه باستخدام الإنترنت، حيث يحجز فندقاً يقيم فيه ويحجز مقعداً في الرحلة المتوجهة إلى البلد الذي يقصده.
وسيرتدي بوبوفسكي قميصاً يحمل شعار البطولة المقامة في روسيا من الأمام ومن الخلف قائمةً بالبطولات السابقة التي حضرها مع علامة استفهام على النسخة القطرية التي تقام في 2022 (كإشارة منه على احتمال موته).
أما في المباريات، فسيرتدي معطفاً بلونيّ العلم البولندي مع النسر الأبيض على المعطف من الخلف. وسيضع على رأسه تاجاً ذهبي اللون مزيناً بشعارات من البطولات التي حضرها ومكتوب عليه عبارة «ملك المشجعين البولنديين».
وتشارك بولندا للمرة الثامنة في كأس العالم، حيث كانت آخر نسخة عام 2006 في ألمانيا.
وستلعب بولندا في المجموعة الثامنة حيث تستهل مشوارها في روسيا بمواجهة السنغال (19 حزيران/يونيو)، ثم كولومبيا (24 حزيران/يونيو) وتختتم دور المجموعات بلقاء اليابان (28 حزيران/يونيو). ويعد المركز الثالث أفضل ما حققه منتخب بولندا في كأس العالم، حيث حل في هذا المركز مرتين في بطولة ألمانيا 1974 وإسبانيا 1982.