دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم، رئيس الوزراء ميخائيل ميشوستين إلى تسريع اتخاذ القرارات لتحسين مستويات المعيشة في «المناطق الجديدة» في البلاد، وهي المناطق التي سيطرت عليها روسيا في أوكرانيا.


وقال بوتين، في اجتماع مع أعضاء الحكومة الروسية إن «هذا العمل يمكن أن يبدأ في أقرب وقت ممكن». وأضاف: «كان لدينا مجموعة كاملة من التدابير هناك، بما في ذلك في المجال الاجتماعي، في مجال تحسين مستويات معيشة الناس ومستويات الدخل وما إلى ذلك»، طالباً «الإسراع باعتماد القرارات الفنية ذات الصلة».

وفي الشهر السابق، قال بوتين إن من المهم القيام بكل ما هو ضروري لدعم سكان المناطق الجديدة في روسيا، مشيراً إلى أن «تكامل المناطق الجديدة» يجب أن يُنفّذ.

وفي 30 أيلول 2022، قالت موسكو إن جمهوريتَي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين، وكذلك منطقتَي زاباروجيا وخيرسون، أصبحت جزءاً من الاتحاد الروسي بعد الاستفتاءات التي أجريت بإشرافها.

وستستمر الفترة الانتقالية، التي يتعين على السلطات الروسية خلالها حل جميع القضايا المتعلقة بتكامل المناطق الأربع الجديدة، حتى 1 كانون الثاني 2026، بحسب موسكو.

من جهته، رأى ميشوستين أن تسريع عمليات الاندماج سيكون أفضل رد على الإجراءات غير الودية للغرب.