احتجزت الشرطة في كاليفورنيا مزارعاً آسيوياً، أمس، بعد الاشتباه بقتله سبعة من زملائه في موقعَين في كاليفورنيا، وهو ثاني إطلاق نار جماعي تشهده الولاية في نحو 24 ساعة.


وتلقّى رجال الشرطة والطوارئ بلاغات للتوجه إلى منطقة تنتشر فيها المزارع في مقاطعة سان ماتيو جنوب سان فرانسيسكو، حيث تم العثور على مجموعة من الأشخاص ما بين قتلى أو جرحى.

من جهتها، أفادت قائدة شرطة المقاطعة، كريستينا كوربوس، بأنّ شونلي تشاو البالغ 67 عاماً، اعتُقل بعد وقت قصير من الحادث، الذي نقلت وقائعه قنوات تلفزيونية المحلية في مدينة «هاف مون باي» الزراعية.

وتابعت: «اليوم عند الساعة 2:22 مساءً تم نشر رجال الشرطة (...) بناءً على بلاغ عن إطلاق نار وسقوط عدد من الضحايا»، مضيفةً أنّه «فور وصولهم، عثر رجال الشرطة على أربع جثث لضحايا مصابة بطلقات نارية»، مشيرةً إلى أن «ضحية خامسة مصابة بطلق ناري تم نقلها الى (مركز ستانفورد) الطبي بسبب خطورة الحالة».

وأردفت: «بعد ذلك بوقت قصير، تم العثور، في موقع إطلاق نار منفصل، على ثلاث جثث أخرى لضحايا قضوا بجروح ناتجة عن طلقات نارية».

ولفتت كوربوس إلى أن تشاو قاد سيارته بعد ذلك إلى مركز فرعي تابع للشرطة في «هاف مون باي»، حيث كان طاقم قناة «آي بي سي 7» ينتظر لنقل وقائع مؤتمر صحافي.

وأظهرت لقطات مصوَّرة رجال الشرطة يسحبون رجلاً آسيوياً يرتدي سترة حمراء وسروال جينز على الأرض.

كما أكّدت كوربوس: «تم اعتقال تشاو دون وقوع حوادث، وعُثر على مسدس نصف آلي في سيارته»، موضحة أن الدافع وراء إطلاق النار لم يُعرف بعد، لكنه وقع في منطقة ريفية تسكنها عائلات.

وأضافت: «هناك أشخاص يعيشون في الموقع أيضاً (...) حصل ذلك في فترة ما بعد الظهر عندما كان الأطفال خارج المدرسة، وأن يشاهد الأطفال ذلك فهذا أمر يفوق الوصف».

ونقلت قناة «أن بي سي» عن امرأة عضو في مجلس مدينة «هاف مون باي»، قولها إن الضحايا عمّال مزرعة صينيون.

ويأتي هذا الحادث بعد نحو 48 ساعة من قتل رجل من أصول آسيوية يبلغ 72 عاماً، 10 أشخاص داخل قاعة للرقص بالقرب من لوس أنجليس، خلال احتفال بمناسبة رأس السنة القمرية قبل أن ينتحر.

وقال حاكم ولاية كاليفورنيا، غافين نيوسوم، الذي كان في مونتيري بارك: «كنت في المستشفى لزيارة جرحى حادث إطلاق النار العشوائي، عندما أُبلغت بحادث إطلاق نار آخر. هذه المرة في (هاف مون باي). مأساة تلو مأساة».

وبثّت قناة «آي بي سي 7» لقطات لاعتقال رجل، قالت إنه حدث بينما كان طاقمها خارج مركز للشرطة.

من جهتها، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، كارين جان-بيار، إنّه تمّ إطلاع الرئيس، جو بايدن، على الحادث، وطلب من الأجهزة الفيدرالية تقديم المساعدة الضرورية للسلطات المحلية.