قالت وزارة الخارجية الروسية، اليوم، إن موسكو حظرت دخول 200 شخصية كندية بارزة في رد مباشر على عقوبات فرضتها أوتاوا على شخصيات روسية.


وفرضت كندا في وقت سابق عقوبات على 33 من المسؤولين الروس الحاليين أو السابقين وستة كيانات متورطة في «انتهاكات منهجية لحقوق الإنسان» ضد مواطنين احتجوا على العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

وأفادت الوزارة عبر موقعها على الإنترنت: «رداً على العقوبات الشخصية التي فرضتها أوتاوا... يُمنع 200 مواطن كندي من الدخول عملاً بمبدأ المعاملة بالمثل».

ومنذ بدء العملية الروسية في 24 فبراير شباط، فرضت كندا عقوبات على أكثر من 1500 فرد وكيان من روسيا وأوكرانيا وروسيا البيضاء.

وقالت الوزارة الروسية في وقت سابق اليوم الجمعة إنها استدعت سفير كندا في موسكو، أليسون ليكلير، وأبلغته بأن أوتاوا «تُذكّي أجواء رهاب روسيا».