كشف مسؤول أميركي، اليوم، أن نجمة كرة السلة الأميركية، بريتني غراينر، أُفرج عنها في صفقة تبادل سجناء مع روسيا وهي الآن تحت تصرّف الولايات المتحدة، فيما ذكرت شبكة «سي.إن.إن» الأميركية أن الصفقة شملت تاجر الأسلحة السابق، الروسيّ فيكتور بوت.


وأضاف المسؤول أن الرئيس جو بايدن، ونائبة الرئيس كمالا هاريس، تحدّثا هاتفياً مع غراينر، مضيفاً أنها في حالة معنوية جيدة.

من جهتها، أكدت وزارة الخارجية الروسية عملية تبادل السجناء، فذكرت عبر «تيليغرام» أنه «في 8 كانون الأول 2022، في مطار أبوظبي، اكتملت بنجاح إجراءات تبادل المواطن الروسيّ، فيكتور بوت، مع المواطنة الأميركية بريتني غراينر، اللذين كانا على التوالي يقضيان عقوبتَين في سجنَين في الولايات المتحدة وروسيا».