أعلن رئيس هيئة تنظيم قطاع الطاقة «آر.تي.إي» في فرنسا، خافيير بياتشاكزاك، اليوم، أنّ نقص إمدادات الكهرباء قد يؤدي إلى انقطاع التيار «لبضعة أيام» هذا الشتاء، في الوقت الذي أخطرت فيه الحكومة السلطات المحلية بسبل إدارة الموقف، في حال حدوث أي انقطاع محتمل.


وقال بياتشاكزاك لراديو «فرانس إنفو»: «الوضع خطر، لكن لا ينبغي لنا أن نعتقد أنّ انقطاع التيار الكهربائي أمر لا مفرّ منه».

ولفت بياتشاكزاك في لقائه إلى آخر توقعات الهيئة بخصوص إمدادات الكهرباء، والتي سلّطت الضوء على مخاطر نقص تلك الإمدادات في كانون الثاني، قائلاً: «لدينا اليوم 35 جيغاوات من الطاقة النووية المتاحة حتى الأول من كانون الأول، والهدف هو أن نصل إلى 40 و41 جيغاوات بحلول أول كانون الثاني، وإلى 43 جيغاوات بنهاية الشهر، مقارنة بقدرة إجمالية تبلغ 61».

كما أشار إلى أنّ الهيئة استندت في توقعاتها إلى جدول الصيانة النووية الذي تعده شركة «إليكتريسيتي دو فرانس»، مع توقع حدوث بعض التأخيرات.