رفع الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، دعوى قضائية ضد شبكة «سي.إن.إن» بتهمة التشهير، أمس، مطالباً بتعويضات بقيمة 475 مليون دولار، بذريعة أنّ الشبكة شنّت «حملة قذف وتشهير ضده».


وادّعى ترامب في دعواه المرفوعة أمام المحكمة الجزائية الأميركية، في فورت لودرديل في ولاية فلوريدا، بأنّ الشبكة استخدمت نفوذها كمؤسسة إخبارية رائدة لهزيمته سياسياً.

من جهتها، امتنعت «سي.إن.إن» عن التعليق على القضية.

ويزعم ترامب في الدعوى أنّ الشبكة نسبت إليه صفات سيئة للتشهير به، على غرار «عنصري» و«تابع لروسيا» و«متمرد» و«هتلر».

وتأتي الدعوى في الوقت الذي يواجه فيه الرئيس السابق تحقيقاً جنائياً من قبل وزارة العدل، بتهمة الاحتفاظ بسجلات حكومية في ضيعته في مار الاغو بفلوريدا، بعد تركه منصبه في كانون الثاني 2021.