ألغى تكتل «أوبك+» اجتماعاً كان مقرراً للجنة الفنية المشتركة في الرابع من تشرين الأول قبل اجتماع مهم لوزراء دول المجموعة لتحديد سياسة الإنتاج، بحسب ثلاثة مصادر أفادت وكالة «رويترز» اليوم.


وتقدم اللجنة الفنية المشتركة المشورة للجنة المراقبة الوزارية المشتركة لـ«أوبك+» والاجتماعات العامة الوزارية لـ«أوبك+» بشأن العوامل الأساسية بالسوق.

وقال أحد المصادر إن قرار إلغاء اجتماع اللجنة الفنية جاء من لجنة المراقبة الوزارية المشتركة، من دون أن يذكر مزيداً من التفاصيل.

واليوم، قفزت أسعار النفط أكثر من ثلاثة في المئة في التعاملات المبكرة في آسيا، في الوقت الذي تدرس مجموعة «أوبك+» خفض الإنتاج أكثر من مليون برميل يومياً،‭ ‬في أكبر خفض منذ جائحة «كورونا»، في محاولة لدعم السوق.

وأمس، أفادت مصادر وكالة «رويترز» بأن الخفض ربما يتجاوز مليون برميل يومياً. واقترح أحد المصادر أن تشمل التخفيضات أيضاً خفضاً إضافياً طوعياً لإنتاج السعودية.

وفي وقت سابق، أحجمت «أوبك+»، التي تضم الدول الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء من خارج المنظمة من بينها روسيا، عن زيادة الإنتاج لخفض أسعار النفط على الرغم من ضغوط كبار المستهلكين، ومنهم الولايات المتحدة.