بدأ جيشا الولايات المتحدة والفيليبين، اليوم، تدريبات بحرية مشتركة على مدى أسبوعين، في ظلّ حالة من عدم اليقين في المنطقة بسبب التوتر بين واشنطن وبكين.


وستستمر التدريبات حتى 14 تشرين الأول، على أن يشارك بها 2550 جندياً أميركياً و530 جندياً فيليبينياً. وتتضمّن التدريبات عمليات إنزال برمائي وإطلاق ذخيرة حية وتنفيذ مساعدات إغاثية.

وينضمّ حليفا الولايات المتحدة، اليابان وكوريا الجنوبية، إلى التدريبات بصفة مراقبين. وتُجري الفيليبين والولايات المتحدة، الملتزمتان بمعاهدة الدفاع المشترك منذ 70 عاماً، مناورات منذ عقود.