أشارت أحدث توقعات لوزارة الخزانة الإيطالية، إلى احتمال انكماش الاقتصاد الإيطالي في الربع الثالث من العام، على أن يستمر في الانكماش خلال الربعَين التاليَين.


وتشير التوقعات إلى أن ثالث أكبر اقتصاد في منطقة اليورو، والذي تضرر من ارتفاع تكاليف الطاقة والتضخم القياسي المرتفع، يتجه نحو ركود تقني حدده الاقتصاديون على أنه ربعَين متتاليَين من انخفاض الناتج المحلي الإجمالي.

وبالرغم من أنّ الاقتصاد صمد بشكل أفضل من المتوقع في النصف الأول من العام، وقفز الناتج المحلي الإجمالي 1.1 في المئة في الربع الثاني من الأشهر الثلاثة السابقةـ إلا أنّ الوثيقة الاقتصادية والمالية لوزارة الخزانة التي نُشرت في ساعة متأخرة من الجمعة، قالت إن التراجع قد بدأ بالفعل.

وتترك هذه التوقعات ميراثاً قاتماً لجورجيا ميلوني، التي من المتوقع أن يتم تعيينها رئيسة للوزراء هذا الشهر، بعدما قادت تحالفاً يمينياً للفوز في انتخابات 25 أيلول.