قفزت أسعار النفط أكثر من ثلاثة في المئة في التعاملات المبكرة في آسيا، اليوم، في الوقت الذي تدرس فيه مجموعة «أوبك+» خفض الإنتاج أكثر من مليون برميل يومياً،‭ ‬في أكبر خفض منذ جائحة «كورونا»، في محاولة لدعم السوق.


وارتفعت العقود الآجلة لخام «برنت» 2.51 دولار أو ثلاثة في المئة، إلى 87.65 دولار للبرميل، بعد انخفاضها 0.6 في المئة عند الإغلاق، الجمعة.

وارتفع أيضاً خام «غرب تكساس الوسيط» الأميركي ثلاثة في المئة أو 2.39 دولار، إلى 81.88 دولار للبرميل، بعد خسارته 2.1 في المئة في الجلسة السابقة.

وكانت أسعار النفط قد تراجعت لأربعة أشهر متتالية منذ حزيران، بعدما أضرّ إغلاق «كوفيد-19» في الصين، أكبر مستهلك للطاقة، بالطلب، بينما أثّر ارتفاع أسعار الفائدة وارتفاع الدولار الأميركي على الأسواق المالية العالمية.

وتدرس منظمة البلدان المصدّرة للبترول «أوبك» وحلفاؤها، المعروفة باسم «أوبك+»، خفض الإنتاج بما يتراوح بين 0.5 مليون إلى مليون برميل يومياً، قبل اجتماع، الأربعاء، وذلك لدعم الأسعار، وفق ما قالت مصادر في «أوبك+» لـ«رويترز».

وسيكون هذا هو ثاني خفض شهري على التوالي لـ«أوبك+»، بعدما خفّضت الإنتاج 100 ألف برميل يومياً الشهر الماضي.