أعلن البنك الدولي، اليوم، أنّه وافق على تمويل بقيمة 512.2 مليون دولار لتركيا، لتعزيز قدرة قطاعَي الإسكان والبنية التحتية على التكيّف مع تغيّر المناخ والأخطار الطبيعية.


وذكر البنك، في بيان، أن 338.5 مليون دولار من التمويل ستُستخدم لتطوير آليات تمويل جديدة ميسورة التكلفة، لتمكين الأسر من تعديل أو إعادة بناء مساكنها بهدف زيادة قدرتها على التصدي لمخاطر الزلازل وتغيّر المناخ.

وسيستخدم بنك «إيلير»، وهو بنك استثمار وتنمية مملوك للدولة، مبلغ 173.6 مليون دولار المتبقّي لتوفير التمويل للبلديات لتشييد بنية تحتية أكثر قدرة على الصمود في مواجهة المخاطر الطبيعية.

وتابع البنك الدولي، أنّ المشروع سيركّز على المناطق الحضرية في أقاليم إسطنبول وإزمير وكهرمان ماراس ومانيسا وتكيرداغ، مضيفاً أنّ ما يقدَّر بمليون شخص سيستفيدون من البنية التحتية المطوّرة، وأن 32 ألف شخص سيستفيدون من قروض لإعادة بناء أو إعادة تأهيل وحدات سكنية تهددها المخاطر.