أعلنت أوكرانيا، أمس، إنها قررت خفض مستوى العلاقات الديبلوماسية مع إيران بسبب قرار طهران بتزويد القوات الروسية بطائرات مسيّرة، في خطوة وصفها الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بأنها «تعاون مع الشر».


وقال زيلينسكي إنه تم حتى الآن إسقاط ثماني طائرات إيرانية مسيّرة في الصراع.

وأضاف في كلمة مصوّرة في ساعة متأخرة من الليل: «اليوم الجيش الروسي استخدم طائرات إيرانية مسيّرة في هجماته... العالم سيعرف كل حالة تعاون مع الشر وستكون لها عواقب مماثلة».

وقالت السلطات العسكرية في جنوب أوكرانيا في بيان، إنها أسقطت أربع طائرات مسيّرة من طراز «شاهد -136» فوق البحر بالقرب من ميناء أوديسا يوم أمس.

ونقلت صحيفة «أوكرانسكا برافدا» عن القوات الجوية الأوكرانية قولها بشكل منفصل، إنها أسقطت لأول مرة طائرة من طراز «مهاجر -6»، وهي طائرة إيرانية مسيرة أكبر.

وجاء في بيان على موقع وزارة الخارجية الأوكرانية على الإنترنت، أن «تزويد روسيا بالأسلحة لشن حرب ضد أوكرانيا عمل عدائي يوجه ضربة خطيرة للعلاقات بين أوكرانيا وإيران».

وأضاف البيان أنه «رداً على هذا العمل العدائي، قرر الجانب الأوكراني سحب اعتماد سفير إيران وكذلك تقليص عدد الموظفين الديبلوماسيين في السفارة الإيرانية في كييف بشكل كبير».

وتم تسليم الرسالة إلى القائم بأعمال السفير، حيث أن المبعوث الدائم، مانوشهر مرادي، غير موجود حالياً في أوكرانيا.

ويقول خبراء عسكريون إن الطائرات المسيّرة ستكون مفيدة لروسيا في كل من الاستطلاع والهجوم بعد تحديد الأهداف المناسبة والتعامل معها.