قال الرئيس التنفيذي لشركة «سبيس إكس»، إيلون ماسك، إنه مستعد لتفعيل خدمة «ستارلينك» للإنترنت عبر الأقمار الاصطناعية في إيران، في استجابة لتغريدة لوزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، بأن الولايات المتحدة تتخذ إجراءات «لتعزيز حرية الإنترنت والتدفق الحر للمعلومات» للإيرانيين.


وأصدرت وزارة الخزانة الأميركية اليوم توجيهات بتوسيع خدمات الإنترنت المتاحة للإيرانيين رغم العقوبات المفروضة على إيران، وذلك بالتزامن مع احتجاجات في أنحاء البلاد بسبب وفاة امرأة خلال احتجاز «شرطة الأخلاق» لها.

وقال مسؤول بوزارة الخزانة الأميركية للصحافيين في وقت سابق من اليوم، إن الاستخدامات التجارية لخدمة «ستارلينك» والتي تتطلب إرسال معدات إلى إيران، لن تكون مشمولة بالترخيص العام الذي أصدرته الوزارة. وأضاف المسؤول «سيحتاجون في هذا الأمر لمخاطبة وزارة الخزانة لتحقيق ذلك».

وكان ماسك قد قال الاثنين إن الشركة تريد إعفاء من العقوبات المفروضة على إيران لتوفير خدمة «ستارلينك» للنطاق العريض عبر الأقمار الاصطناعية في البلاد. وأتاحت الشركة نفس الخدمة بالفعل للأوكرانيين بعد شباط الماضي.