قالت السلطات الأفغانية، إن انفجاراً وقع بالقرب من مسجد في العاصمة كابول، بينما كان الناس ينصرفون من صلاة الجمعة، لكن لم يتضح بعد عدد الضحايا، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها.


وهذا الانفجار هو الأحدث في سلسلة شهدتها المساجد خلال صلاة الجمعة في الأشهر الماضية، وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن بعضها.

وقال المتحدث باسم شرطة كابول، خالد زادران: «بعد الصلاة، وعندما همّ الناس بالخروج من المسجد، وقع انفجار... كل الضحايا مدنيون ولم يتضح العدد على نحو دقيق بعد».

وقع الانفجار في وزير أكبر خان، وهي منطقة في العاصمة كانت تضمّ سابقاً «المنطقة الخضراء» التي كانت تستضيف مقرّات السفارات الأجنبية وحلف شمال الأطلسي، غير أن حركة طالبان الحاكمة تسيطر عليها الآن.