تراجع الجنيه الإسترليني إلى أدنى مستوى له مقابل الدولار منذ 37 عاماً، في ظل ازدياد مخاوف المستثمرين حيال المستقبل الاقتصادي ورفع المصارف المركزية معدّلات الفائدة لمكافحة التضخم الخارج عن السيطرة.


انخفض الجنيه الإسترليني إلى 1.1170 دولار، وهو أضعف مستوى له منذ مطلع عام 1985، بعدما رفع بنك إنكلترا، أمس، تكاليف الاقتراض بـ50 نقطة أساس. وأعقب ذلك زيادة أعلنها الاحتياطي الفيدرالي الأربعاء بثلاثة أرباع النقطة، وسط توقعات بزيادات إضافية.