قالت كوريا الشمالية إنها لم تزوّد روسيا مطلقاً بأسلحة أو ذخيرة، ولا تخطط للقيام بذلك في المستقبل، وفقاً لما أوردته وكالة الأنباء المركزية الرسمية في بيان.


ونقلت الوكالة عن نائب المدير العام لمكتب العتاد بوزارة الدفاع الوطني، في بيان، دون ذكر اسمه «تحدّثت الولايات المتحدة وغيرها من القوى المعادية في الآونة الأخيرة عن انتهاك قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، ونشروا "شائعة عن اتفاقات أسلحة" بين جمهورية كوريا الديموقراطية الشعبية وروسيا... لم نُصدّر أبداً أسلحة أو ذخيرة إلى روسيا من قبل ولا نعتزم فعل ذلك».

وكان نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، فيدنت باتيل، قد ذكر هذا الشهر أن روسيا «بصدد شراء ملايين الصواريخ والدروع المضادة للمدفعية من كوريا الشمالية لاستخدامها في أوكرانيا».

وقال المتحدث باسم الأمن القومي بالبيت الأبيض، جون كيربي، إنه لا توجد «أي مؤشّرات على أن هذه الصفقة اكتملت، وقطعاً لا توجد مؤشّرات على أن هذه الأسلحة تستخدم في أوكرانيا، ووصف الأمر بأنه «صفقة شراء محتملة».

وأنذر بيان كوريا الشمالية الولايات المتحدة «بالتزام الصمت»، والكفّ عن نشر مثل تلك الشائعات التي تهدف على ما يبدو «لتشويه صورة البلاد».