ستغادر «نوكيا» السوق الروسية «بحلول نهاية العام»، وفق ما أفادت وكالة «رويترز» عن ممثل الشركة الفنلندية متعددة الجنسيات اليوم.


وأفاد المصدر بأنه «بحلول نهاية العام، ستغادر الغالبية العظمى من موظفينا في روسيا نوكيا، وسنخلي جميع مكاتبنا»، موضحاً أن الوجود الرسمي للعلامة التجارية في روسيا «سيبقى حتى اكتمال الإغلاق القانوني».

ووفق الوكالة، فإن شركة «إريكسون» السويدية لتصنيع معدات الاتصالات ستغادر روسيا أيضاً في الأشهر المقبلة.

في 12 نيسان الماضي، أفيد بأن «نوكيا» أوقفت تسليم المنتجات إلى روسيا وسحبت أنشطة البحث والتطوير خارج البلاد. كما لوحظ أن الشركة تعتزم مواصلة دعم أداء الشبكات الخلوية في الاتحاد الروسي.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، أعلن أكبر مورّد للخوادم «Dell» و«Swiss Logitech» وشركات أخرى عن قرارات مماثلة.

وقد بدأت العلامات التجارية الأجنبية تعليق أنشطتها في روسيا أو مغادرة السوق الروسية، عقب بدء العقوبات المفروضة على روسيا.