أكد الرئيس التنفيذي لشركة «بيرقدار» التركية لصناعة الطائرات هالوك بيرقدار خطط الشركة لإنشاء مصنع في أوكرانيا لبدء إنتاج مسيرات هجومية، التي تحدث عنها السفير الأوكراني لدى أنقرة، فاسيلي بودنار، قبل ثلاثة أيام.


ونقلت وكالة «UNIAN» عن بيرقدار قوله: «نريد إنتاج جميع الأنظمة. ليس فقط جسم الطائرة، ولكن أيضاً الإلكترونيات، والبرمجيات»، مشيراً إلى أن «خططنا الاستثمارية تمضي قدماً الآن».

ووفق بيرقدار، بالإضافة إلى أقسام الإنتاج، سيعمل مركز أبحاث ومركز إنتاج متقدم على أراضي المصنع. كما بدأ بناؤها بالفعل.

وقبل أيام، أعلن بودنار أن بناء المصنع سيستغرق عدة أشهر، ولن يتم إطلاقه إلا في نهاية عام 2023، مشيراً إلى أن مالك الشركة اشترى الأرض المطلوبة للمشروع. بالإضافة إلى ذلك، قال السفير إن كييف اتفقت مع ممثلي الشركة على استخدام الأجزاء المنتجة محلياً في إنشاء طائرات من دون طيار.

وفي المقابل، حذّرت موسكو، على لسان المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، بأنه إذا ما ظهر مصنع لمسيرات «بيرقدار» التركية في أوكرانيا فسيكون عرضة للتدمير من قبل الجيش الروسي في إطار مهمة نزع سلاح أوكرانيا.

وقال بيسكوف إن «حقيقة إنشاء ذلك المصنع يضعه على الفور تحت بند نزع السلاح، لأنه لن يؤدي سوى إلى إطالة معاناة الأوكرانيين، ولن يساعد في تجنب ما يعد هدفاً للعملية العسكرية الخاصة هناك».

وكان بيسكوف قد صرح، في وقت سابق، بأن الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان، لم يناقشا القضايا المتعلقة بالطائرات المسيرة التركية خلال اجتماعهما في سوتشي، في 5 آب الجاري.