اعتقلت السلطات في الكونغو المساعد السابق لرئيس الجمهورية فيليكس تشيسكيدي، وزعيم المعارضة حالياً، جان مارك كابوند، بعد تعليق أدلى به عن رئيس البلاد.


واختلف كابوند، وهو حالياً نائب بالبرلمان، مع الرئيس في وقت سابق من هذا العام، وبعد ذلك أسس حزبه السياسي.

وخضع كابوند للتحقيق في الأسابيع الأخيرة بتهم لم تحددها السلطات. ويقول محاموه إنه متهم بازدراء رئيس الدولة بعد خطاب وصفه فيه بأنه «خطر».

وقالت محامية كابوند، هنرييت بونجوالانجا، إنه اُعتقل اليوم بعد جلسة في مكتب المدعي العام.

وأضافت: «لم يحترموا الإجراءات. اليوم جاءوا بعد الجلسة واعتقلوه على الرغم من حصانته (البرلمانية)».

ولم يتسنَّ الوصول إلى وزارة العدل للتعليق، في حين رفض متحدث باسم الحكومة التعليق.