أعلن الجيش التايواني، أنّه رصد طائرات وسفناً صينيّة «عدّة» تنشط في مضيق تايوان، اليوم، معتبراً أنّها تُحاكي هجوماً على الجزيرة المتمتّعة بحكم ذاتي.


وقالت وزارة الدفاع التايوانيّة في بيان، إنّ قوّات تايبيه «رصدت مجموعات عدّة من الطائرات والسفن الشيوعيّة التي تقوم بأنشطة حول مضيق تايوان، وبعضها عبَرَ الخطّ الوسط. ويُعتقد أنّها تُجري محاكاةً لهجوم على جزيرة تايوان الرئيسيّة».

ودعا البيت الأبيض، أمس، الصين إلى وقف المناورات العسكريّة التي باشرتها منذ زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي لتايوان، بغية خفض منسوب التوتر في المنطقة.

وقال الناطق باسم مجلس الأمن القومي، جون كيربي: «يمكن للصينيين القيام بالكثير لخفض التوتر من خلال وقف مناوراتهم العسكريّة الاستفزازية وتهدئة اللهجة».

وأكّد كذلك أنّ الولايات المتحدة ستواصل اتصالاتها العسكرية «على أعلى مستوى» مع الصين رغم إعلان بكين تعليق اتّفاقات تعاون عدّة تشمل هذا المجال أيضاً.

وفي سياق متصل، قالت وزارة الدفاع التايوانية، اليوم، إنها أطلقت قنابل مضيئة في ساعة متأخرة من مساء أمس، لإبعاد سبع طائرات مسيّرة كانت تحلّق فوق جزر كينمن النائية، ولتحذير طائرات مجهولة كانت تحلّق فوق جزر ماتسو النائية.

وقالت الوزارة إنه تم وضع القوات في حالة تأهّب قصوى في المنطقتَين اللتين تقعان قبالة ساحل برّ الصين الرئيسي، بعد أن بدأت بكين مناورات عسكرية واسعة النطاق الأسبوع الماضي رداً على زيارة بيلوسي لتايوان.