رأىّ وزراء خارجية دول مجموعة السبع، اليوم، أنّ «لا مبرر» لاستخدام الصين زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي، إلى تايوان، «ذريعة» لإجراء مناورات عسكرية.


واعتبر بيان مشترك لوزراء خارجية الولايات المتحدة واليابان وفرنسا وإيطاليا وألمانيا وكندا والمملكة المتحدة أنه «من الطبيعي أن يقوم نواب بلداننا بزيارات دولية (...) رد (الصين) التصعيدي من شأنه أن يزيد التوتر ويزعزع استقرار المنطقة».

كما دعا وزراء الخارجية، الصين، إلى معالجة الأزمة حول مضيق تايوان بطريقة سلمية.