تستعد مساحات شاسعة من أراضي الولايات المتحدة اليوم، لمواجهة موجة حارة لليوم الثاني، الأمر الذي يؤدي لرفع درجات الحرارة إلى مستويات قياسية في العديد من المناطق، مما دفع خبراء الأرصاد إلى التحذير من مخاطر الجفاف والتعرض لأشعة الشمس.


وقالت إدارة الأرصاد الجوية الوطنية، إن نحو 100 مليون أميركي، من مدينة نيويورك شرقاً وحتى لاس فيغاس على الساحل الغربي، سيشهدون مؤشرات حرارة خطيرة تزيد على 38 درجة مئوية، وسيكونون هدفاً لتحذيرات وإرشادات بخصوص الحرارة على مدار اليوم. ونصحت السكان بالبقاء في منازلهم وتجنب الأنشطة الشاقة والحفاظ على رطوبة أجسامهم بتناول كثير من السوائل.

وأوضحت الإدارة أن من المتوقع أن تحطم درجات الحرارة الأرقام القياسية اليومية في أنحاء تكساس ولويزيانا وأركنسو اليوم.

ويمثل تلوث الهواء خطراً صحياً آخر في أثناء الموجة الحارة. إذ يمكن أن يتضاعف التلوث الناتج من شبكة الكهرباء عندما تعمل محطات الطاقة بكامل قدرتها خلال فترات الحرارة الشديدة.

وطلبت شركة «إركوت»، مشغل شبكة الكهرباء في ولاية تكساس، من المنظمين البيئيين بالولاية هذا الأسبوع، استخدام سلطتهم التقديرية عندما تتجاوز محطات الطاقة حدود التلوث. وتحتاج شبكة كهرباء تكساس إلى محطات طاقة للعمل بأقصى طاقة ممكنة لتلبية الطلب الذي يتزايد بشدة على الكهرباء عند الارتفاع الشديد لدرجة الحرارة في أنحاء الولاية.