أكد مستشار الأمن القومي الأميركي، جايك ساليفان، لنظيره البولندي، دعم الولايات المتحدة «القوي» لبولندا في الأزمة مع بيلاروس، حول المهاجرين العالقين على حدود البلدين.


وفي اتصال هاتفي بين ساليفان ومدير مكتب الأمن القومي البولندي، بافل سولوتش، أكد مساعد الرئيس الأميركي «التعاون الثنائي القوي في قضايا الدفاع»، مرحباً بالجهود المبذولة «لتعزيز الموقف الردعي لـ(حلف شمال الأطلسي)»، وفق البيان.

وبعد تأكيد ساليفان وقوف واشنطن إلى جانب بولندا، «في مواجهة إجراءات نظام الرئيس البيلاروسي»، على حدّ تعبيره، تبادل المسؤولان الآراء حول الأنشطة العسكرية الروسية قرب أوكرانيا، بحسب البيان.