أعلن مكتب قائد شرطة مقاطعة سانت تاماني في ولاية لويزيانا الأميركية، الإمساك بتمساح وزنه 230 كيلوغراماً تقريباً، وفي جوفه بقايا بشرية، بعدما انقضّ في ما يبدو على رجل عمره 71 عاماً في مياه فاضت بسبب الإعصار «أيدا».


وأنهى الإمساك بالتمساح الذي يبلغ طوله 12 قدماً، عملية بحث استمرت أسبوعين عن تيموثي ساتيرلي إس.آر، الذي شوهد آخر مرة في 30 آب وهو يتفقّد أضرار العاصفة خارج منزله في سليديل على بعد نحو 55 كيلومتراً شمال شرقي نيو أورليانز.

ووقع الهجوم بعد يوم من اجتياح الإعصار «أيدا» ولاية لويزيانا، ما تسبّب في فيضانات مدمّرة ببعض المناطق.

وقال مكتب قائد الشرطة: «عند فحص التمساح، وُجد أن في داخله بقايا بشرية على ما يبدو. سيعمل المحققون مع مكتب الطب الشرعي بمقاطعة سانت تاماني، للتحقق من أن هذه البقايا هي بقايا تيموثي ساتيرلي».

وقال المتحدث باسم مكتب قائد الشرطة، الكابتن لانس فيتر، إن زوجة ساتيرلي شاهدت تمساحاً كبيراً يهاجم زوجها بعدما خرج من دارهما لتفقّد الأحوال. وتدخّلت الزوجة (68 عاماً) واختفى التمساح في الماء.