سجّل رئيس البرلمان الإيراني السابق، علي لاريجاني، نفسه اليوم لخوض الإنتخابات الرئاسية التي تجري الشهر المقبل، على أمل الحصول على دعم من المعتدلين والمحافظين.


وبث التلفزيون الرسمي على الهواء مباشرة، تسجيل لاريجاني، وهو مفاوض نووي سابق ومستشار للمرشد الأعلى آية الله علي خامنئي.

كذلك، أعلن رئيس السلطة القضائية الإيرانية، المنتمي للتيار المحافظ، إبراهيم رئيسي، ترشحه للإنتخابات الرئاسية.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن رئيسي قوله في بيان، «جئت كمستقلّ إلى الساحة لإحداث تغيير في الإدارة التنفيذية للبلاد، ومحاربة الفقر والفساد والإذلال والتمييز».

واليوم هو آخر يوم ليسجّل المرشّحون أنفسهم لخوض انتخابات 18 حزيران، في عملية بدأت يوم الثلاثاء.

وبعد إنتهاء عملية التسجيل، ستقوم هيئة التدقيق المكوّنة من 12 عضواً في مجلس صيانة الدستور، بمراجعة المرشحين لمعرفة مؤهلاتهم السياسية والإسلامية. ويعيّن خامنئي ستة من أعضاء الهيئة.

ولا يمكن للرئيس حسن روحاني ترشيح نفسه مرة أخرى، بسبب القيود المفروضة على فترات الرئاسة.
(رويترز)