كشف الاتحاد الأوروبي، اليوم، النقاب عن خطة لخفض الاعتماد على المورّدين من الصين

وغيرها من الدول، في ستة قطاعات استراتيجية، مثل المواد الخام ومكوّنات العقاقير وأشباه الموصلات، بعد الركود الاقتصادي الذي سببته الجائحة.

كذلك، أشار الاتحاد الذي يضم 27 دولة، إلى أن هذه المهمة ملحّة جداً، إذ تعتمد أوروبا على الصين في توريد نحو نصف 137 منتجاً يُستخدم في الأنظمة البيئية الحساسة، وهي بصفة أساسية مواد خام وأدوية ومنتجات أخرى مهمة لأهداف رقمية وبيئية للكتلة.

(رويترز)