قالت نائبة المتحدثة باسم البيت الأبيض، كارين جان بيير، للصحافيين على متن طائرة الرئاسة، اليوم، إن «انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان جارً»، مؤكدة التزام بلادها «إخراج جميع العسكريين الأميركيين من أفغانستان بحلول 11 أيلول 2021».


وكان الرئيس الأميركي جو بايدن، قد أعلن بدء انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان، اعتبارا من الأول من أيار، على أن يكتمل بحلول 11 أيلول. وقال إن «القوات الأميركية وكذلك القوات التي ينشرها حلفاؤنا في حلف شمال الأطلسي (ناتو) وشركاؤنا في العمليات ستكون خارج أفغانستان قبل أن نحيي الذكرى العشرين لهذا الهجوم الشنيع في 11 أيلول».

كما صرح مسؤول في «حلف شمال الأطلسي»، لوسائل اعلامية، إن حلفاء الناتو بدأوا أيضاً في سحب قواتهم وهم يخططون لاستكمال خروجهم «في غضون بضعة أشهر».

وقال المسؤول إنهم «لن يخوضوا في التفاصيل العملياتية، بما في ذلك أعداد القوات أو الجداول الزمنية للدول الفردية» لضمان سلامة قواتها، وأن «أي هجمات لطالبان خلال الانسحاب ستقابل برد قوي».

بالتزامن مع سحب القوات الأميركية وحلفائها من أفغانستان، قال مسؤولون أفغان، اليوم، إن أكثر من 100 من أفراد قوات الأمن الأفغانية قتلوا على مدى الأسبوعين الماضيين وسط تصاعد كبير في هجمات حركة «طالبان».