أعلنت مجموعة الاتصالات الصينية العملاقة «هواوي»، اليوم، أن إيراداتها للربع الأول من العام تراجعت جراء العقوبات الأميركية عليها.


وقالت «هواوي» إنها حققت إيرادات في الربع الأول من العام بلغت 152.2 مليار يوان (23.4 مليار دولار)، بانخفاض نسبته 16.5 في المئة على أساس سنوي، وعزت هذا الانخفاض إلى تراجع إيرادات المستهلكين نتيجة بيعها العلامة التجارية «اونور» لتحالف محلي أواخر العام الماضي.

والمديرة المالية لشركة «هواوي» تخضع حالياً للإقامة الجبرية في كندا وتكافح عملية تسليمها للولايات المتحدة بتهمة القيام بأعمال احتيالية مع إيران في تحدّ للعقوبات الدولية.

وأثّرت الضغوط التي مارستها واشنطن على نتائج «هواوي» العام الماضي. وبخلاف عام 2019، لم تكشف المجموعة حتى الآن بالتفصيل عن عدد الهواتف التي باعتها في 2020.