أكّد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اليوم، أن «المخاوف» التي أعربت عنها برلين ولندن وباريس، أمس، حول قرار طهران الأخير بتخصيب اليورانيوم بنسبة تصل إلى 60%، لا أساس لها.


في هذا السياق، قال روحاني، في كلمة نقلها التلفزيون الرسمي الإيراني: «تمّ التعبير عن مخاوف في أوروبا والولايات المتحدة من أننا، في إيران، بدأنا التخصيب بنسبة 60%، أي أننا قادرون على الوصول إلى نسبة 90%، وهي عتبة الاستخدام العسكري، دفعة واحدة». وتابع: «لكن هذا خطأ»، مؤكداً أن «أنشطتنا النووية سلمية ولا نسعى للحصول على القنبلة الذرية».

كذلك، أشار روحاني إلى أنه يمكن لإيران اليوم «التخصيب بنسبة تسعين في المئة إذا أرادت ذلك، إلا أننا قلنا ذلك منذ اليوم الأول، ونحن نفي بوعدنا: أنشطتنا النووية سلمية ولا نسعى للحصول على قنبلة ذرية».

وقد عبّرت ألمانيا وفرنسا وبريطانيا، وهي الأطراف الأوروبية في الاتفاق النووي، في وقت سابق، عن «قلقها البالغ» من إعلان إيران عن التخصيب بهذه النسبة، معتبرةً أنه «تطوّر خطير، لأن إنتاج اليورانيوم المخصّب بدرجة عالية يشكل مرحلة مهمة لإنتاج سلاح نووي»، فيما تؤكد إيران أن هكذا خطوة تأتي رداً على «الإرهاب النووي الإسرائيلي» بعد عملية منشأة نطنز.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا