أعلن بيان لرئاسة الوزراء اليونانية، بعد لقاء جمع رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس، مع رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي، في العاصمة أثينا، اليوم، أن الجانبين اتفقا على «البدء فوراً»، بمباحثات من أجل ترسيم الحدود البحرية بين البلدين.


وكان المنفي، أوضح في بيان، أن مجلسه «لا يمكن له عقد أي اتفاقيات، وفقاً لما جاء في اتفاق جنيف، الذي أفضى إلى انتخابه وانتخاب حكومة وحدة وطنية». وأكد المنفي، على «أهمية تفعيل عمل اللجان المشتركة حالياً، تمهيداً لأي اتفاقات مستقبلية يمكن أن تبرمها السلطة القادمة المنتخبة، بما في ذلك قضية ترسيم حدود المنطقة الاقتصادية».

وكان المنفي، يشغل منصب سفير ليبيا في أثينا، عندما أبرمت حكومة طرابلس، في العام 2019، اتفاق ترسيم للحدود البحرية مع تركيا، وهو ما نتج عنه أزمةً بين البلدين، أسفرت عن طلب أثينا من المنفي مغادرة اليونان.

وتعتبر اليونان الاتفاقية المبرمة بين البلدين غير قانونية، وتتعارض مع حقوقها المائية في البحر الأبيض المتوسط.

وكان رئيس الحكومة الليبية عبدالحميد دبيبة والرئيس التركي رجب طيب إردوغان، أكدا، أمس، في مؤتمر صحافي مشترك، في أنقرة، على التزامهما اتفاقية الترسيم البحري المبرمة بين البلدين، في العام 2019.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا