حذّرت المفوضة السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، ميشيل باشليه، اليوم، من أن جرائم محتملة ضد الإنسانية قد تكون ارتُكبت في بورما، مشيرةً إلى أن البلاد تتجه، على ما يبدو، نحو نزاع واسع النطاق، «يشبه الحرب السورية».


وأضافت باشليه، في بيان: «أخشى من أن الوضع في بورما يتجه إلى نزاع شامل. على الدول أن لا تسمح بتكرار أخطاء الماضي الدامية التي وقعت في سوريا وغيرها».

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا