أكّد مساعد وزير الخارجية الإيرانية للشؤون السياسية، عباس عراقجي، أن هناك مؤشرات تدل على أن الأميركيين يدرسون مواقفهم، ويتجهون نحو رفع الحظر بشكل كامل عن إيران، مضيفاً في الوقت نفسه، «أعتقد أن أمامنا طريقاً طويلاً لنقطعه، رغم أن حركتنا تمضي قدماً وأجواء المفاوضات بنّاءة».


وفي تصريح له، أوضح عراقجي أن : «ما لم تلغ واشنطن كل إجراءات حظرها، ولم تعد للاتفاق النووي، فإن أياً من أنشطة إيران النووية، خاصة في مجال التخصيب، لن يتوقف ولا حتى ينخفض».

وأشار إلى أن المفاوضات مع الأوروبيين وروسيا والصين مستمرة، ورأى أن «القول أحياناً بأن المفاوضات تجري مع الأوروبيين، وأن الأوروبيين يتحدثون مع الأميركيين من جانب آخر، ليس صحيحاً. نحن هنا نتفاوض مع مجموعة الدول الأعضاء الراهنة في الاتفاق النووي، أي الدول الأوروبية الثلاث وروسيا والصين والاتحاد الأوروبي، بصفته منسّق الاتفاق النووي، وهم من جانب آخر يتحدثون مع الأميركيين بالأسلوب الذي يرتؤونه وينقلون لهم النتائج».

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا