أظهرت بيانات أن صافي الاحتياطيات بالعملات الأجنبية للبنك المركزي التركي انخفض إلى أدنى مستوى له منذ العام 2003، ليصل إلى حدود 10.68 مليارات دولار في الثاني من نيسان الحالي، بدلاً من 12.79 مليار دولار في مطلع الأسبوع الأخير من آذار.


وهوت الاحتياطيات العام الماضي، إثر بيع البنوك الحكومية ما يقدر بنحو 130 مليار دولار، في محاولة لتحقيق الاستقرار في الليرة، التي خسرت 20% من قيمتها في العام 2020. وبلغ صافي احتياطيات النقد الأجنبي نحو 41 مليار دولار في نهاية العام 2019.

ويقول محللون إن البنك المركزي أجرى مقايضات مع البنوك المحلية في 2019 و2020 لدعم احتياطياته من العملات الأجنبية. وأثارت هذه السياسة غير التقليدية مخاوف المستثمرين الأجانب، وزادت من مخاطر حدوث أزمة في ميزان المدفوعات، رغم تعهد البنك في وقت سابق من هذا العام بتقليل الفجوة.