ألقت الصين، اليوم، بمسؤولية تصاعد التوترات بشأن تايوان، على الولايات المتحدة، بعد أن أبحرت سفينة حربية أميركية قرب الجزيرة، التي تعتبرها الصين جزءاً من أراضيها، متسائلةً إذا كان يُسمح للصين بالإبحار في خليج المكسيك «لإظهار قوتها».


على إثره، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، تشاو ليجيان، في إفادة يومية، «إن السفن الأميركية التي تشارك في هذه الاستفزازات، تبعث برسائل خاطئة وخطرة لقوى الاستقلال في تايوان، وتهدد السلام والأمن في مضيق تايوان». وتابع: «هل تذهب سفينة حربية صينية إلى خليج المكسيك لتقوم باستعراض قوة مثلاً؟».

من جهتها، تزعم البحرية الأميركية أنها تنفّذ، بانتظام، عمليات مرور وصفتها بالـ«روتينية»، عبر مضيق تايوان، فيما أعلنت الصين، الإثنين، أن مجموعة حاملة طائرات تجري تدريبات قرب الجزيرة، ما دفع تايوان لتصعيد الشكاوى من أنشطة بكين العسكرية المتكررة خلال الأشهر الماضية.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا