أكّد وزير خارجية تايوان، اليوم، أن الجزيرة ستحارب حتى النهاية، إذا تعرّضت لهجوم صيني، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة تتوقع خطر حدوث ذلك، وسط تصاعد الضغط العسكري الصيني، بما في ذلك إجراء تدريبات بحاملات طائرات قرب الجزيرة.


في هذا السياق، قال وزير الخارجية التايواني، جوزيف وو، للصحافيين: «حسب فهمي المحدود لصنّاع القرار الأميركيين، الذين يراقبون التطورات في المنطقة، من الواضح أنهم يرون أن هنالك احتمالاً بأن تشنّ الصين هجوماً على تايوان». وأضاف: «نحن مستعدون للدفاع عن أنفسنا، دون شك، وسنخوض الحرب إذا تعيّن علينا خوضها. وإذا تعيّن علينا أن ندافع عن أنفسنا إلى النهاية، سندافع عن أنفسنا إلى النهاية».

وشهدت تايوان، التي تعتبرها الصين جزءاً من أراضيها، أنشطة عسكرية متكررة من بكين في الأشهر القليلة الماضية، إذ تتوغّل القوات الجوية الصينية بشكل يومي تقريباً في منطقة تحديد الدفاع الجوي التايوانية. كما أكدت الصين، الإثنين، أن مجموعة حاملة طائرات تجري تدريبات قرب الجزيرة.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا