أعلنت وزارة الصحة البرازيلية، أن البرازيل سجلت، أمس، أكثر من أربعة آلاف وفاة ناجمة عن «كورونا»، إذ بلغ عددها 4 آلاف و195 حالة وفاة، وهي حصيلة الوفيات اليومية الأكبر منذ بدء تفشي الوباء في البلاد منذ عام ونيّف.


وتُصنّف البرازيل البالغ عدد سكانها 212 مليون نسمة، الدولة الثانية في العالم الأكثر تضرراً من الجائحة، على صعيد الخسائر البشرية، بعد الولايات المتحدة.

وبذلك، تكون الحصيلة الإجمالية للفيروس في البلاد، قد ارتفعت إلى حوالى 337 ألف وفاة، من أصل أكثر من 13 مليون و100 ألف مصاب، علماً بأن كثيراً من العلماء يقولون إن البيانات التي تنشرها وزارة الصحة، لا تعكس الأرقام الفعلية للخسائر الفادحة في الوضع الوبائي الحالي للبلاد.

وحتى فجر اليوم، بلغ عدد المصابين بوباء «كورونا»، أكثر من 132مليوناً و980 ألف شخص في العالم، توفى منهم أكثر من مليونين و884 ألفاً، بينما تعافى أكثر من 107 ملايين و232 ألفًا، بحسب موقع «وورلد ميترز» (worldmeters).
(أ ف ب ، رويترز)

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا