نقلت صحيفة «نيويورك تايمز»، عن مسؤول أميركي، قوله إن إسرائيل أبلغت الولايات المتحدة عن استهداف قواتها، أمس، للسفينة الإيرانية «سافيز» في البحر الأحمر.


في هذا الإطار، قال المسؤول إن الاسرائيليين، يعتبرون هذا الهجوم بمثابة انتقام من الضربات الإيرانية السابقة التي استهدفت السفن الإسرائيلية، مضيفاً أن هنالك احتمال بأن يكون قد حصل تأخير في الهجوم، للسماح لحاملة الطائرات الأميركية في المنطقة، «دوايت.د.أيزنهاور»، بالابتعاد عن السفينة الإيرانية.

وبحسب الصحيفة، هذه الحملة الإسرائيلية هي جزء آخر من جهود إسرائيل الرامية إلى كبح النفوذ العسكري الإيراني في الشرق الأوسط، وإحباط جهود طهران الرامية إلى الالتفاف على العقوبات الأميركية المفروضة على صناعتها النفطية.

يشار إلى أن «سافيز»، تتولى مهمة إسناد قوات الكوموندوس الإيرانية، العاملة في حماية السفن التجارية الإيرانية خلال السنوات القليلة الماضية.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا