أكّد المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي، أن إيران ليست متفائلة ولا متشائمة، بشأن نتيجة المحادثات النووية المقرر إجراؤها في فيينا اليوم. لكنها على ثقة من أنها على المسار الصحيح لإحياء الاتفاق النووي لعام 2015.

وقال ربيعي في مؤتمر صحافي، اليوم: «لسنا متفائلين ولا متشائمين بشأن نتيجة هذا الاجتماع الآن، لكننا على ثقة من أننا على المسار الصحيح. وإذا أثبتت الولايات المتحدة أن لديها الإرادة والجدية والصدق، فقد يكون ذلك مؤشراً إيجابياً إلى مستقبل أفضل لهذا الاتفاق وتطبيقه بالكامل في نهاية المطاف».
كذلك، رحّب بتصريحات وصفها بالـ«واعدة»، لمسؤولين أميركيين، أبدوا فيها استعداداً لإعادة النظر في بعض العقوبات المفروضة عليها، قائلاً: «نجد أن هذا الموقف واقعي وواعد. يمكن لهذا الموقف أن يشكّل بداية تصحيح المسار السيئ، الذي أوصل الدبلوماسية إلى طريق مسدود. نحن نرحب بهذه التصريحات».

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا