أفادت لارا ترامب، زوجة ابن الرئيس الـ 45 للولايات المتحدة الأميركية، دونالد ترامب، والمساهمة في قناة فوكس نيوز، أمس، بأن «فيسبوك» حظرت مقطع فيديو من حسابها يظهر الرئيس السابق يتحدث، وهددت الشركة بإزالة أي محتوى آخر نُشر «بصوت دونالد ترامب» من منصّتها.


ونشرت لارا رسالتَي بريد إلكتروني، ورد أنهما من موظفة في «فيسبوك» تدعى كايتلن، إلى صفحتها على «إنستغرام» ليلة الثلاثاء، حيث أخبرها المرسل أن مقابلتها الأخيرة مع الرئيس السابق في برنامجها «ذا رايت فيو» (The Right View) غير مسموح بها على أيّ من منصات الوسائط الاجتماعية العملاقة.



جاء في الرسالة الإلكترونية الأولى: «نتواصل لإعلامك بأننا أزلنا محتوى من صفحة Lara Trump على Facebook، تضمن حديثاً مصوراً للرئيس ترامب». تماشياً مع الحظر الذي وضعناه على حسابات دونالد ترامب على Facebook وInstagram، سيزال المزيد من المحتوى المنشور بصوت دونالد ترامب وسيؤدي إلى قيود إضافية على الحسابات.

رسالة بريد إلكتروني ثانية مضمّنة في المنشور حذّرت لارا من مشاركة مقابلتها الأخيرة مع ترامب على «فيسبوك» و«إنستغرام» أو المخاطرة بحذفها. كرر البريد الإلكتروني أيضاً أن الحسابات التي تنتهك هذا التحذير ستواجه «قيوداً إضافية» على المنصة.

كما شارك زوجها، إريك ترامب، رسائل البريد الإلكتروني عبر حسابه على «تويتر». قائلاً: «هذه هي فيسبوك يا أصدقاء! يا لها من صفعة على وجه 75 مليون أميركي (يقصد عدد ناخبي ترامب)»